في ذكرى ميلاد كمال جنبلاط
نتذكر اليوم كمال جنبلاط مفكراً وقائداً وشهيد أفكاره ومواقفه الشجاعة الحرة. وعلينا أن نتذكره دائماً بمعزل عن المناسبات المتصلة بولادته وباستشهاده. نتذكره لكي نستحضر الجوانب الأساسية في شخصيته وفي تراثه. لكننا إذ نتذكره اليوم ونستحضر شخصيته وتراثه في هذه الحقبة الصعبة من تاريخ بلدنا، فلأننا نفتقد فيه واحداً من كبارنا الذين لو كانوا على قيد الحياة ربما كنا في غير ما نحن عليه اليوم من مأساة غُيِّبت في ظلها العناصر الأساسية التي تتشكل منها وتتميّز الشخصية اللبنانية. ولهذه الشخصية اللبنانية سمات أساسية تتمثل بالتعدد والتنوع من مكونات لبنان واللبنانيين التي في وحدتها تعبّر عما تميّز به لبنان في ظروف تاريخية معيّنة. لكن تلك الشخصية تعرّضت خلال العقود السابقة من الداخل والخارج لهزّات تركت آثارها السلبية على التميّز في تعدد مكوّناتها وتنوّعها وأفقدتها معناها ودلالاتها التاريخية ولو لفترة من الزمن.
إقرأ
الهندوسية وروح كمال جنبلاط في ذكراها الـ100
عندما يولد طفل في عائلة هندوسية أول ما يقوم به الوالدان هو زيارة الفلكي او العرّاف (وهو إختصاص روحاني في هذه المجتمعات) لإعلامه بوقت ومكان الولادة. عندها، يُكوّن الفلكي الخريطة الفلكية للطفل Astrological Chart ويدرُسُها حسب التعاليم الفلكية المتشعبة ويُعلِم الوالدَين عما ستكون ميول هذا الطفل وأطباعه، وما هي المحطات البارزة في حياته، وما هو المطلوب منهما لمساعدته على إتمام قدره على أفضل وجه، إحتراماً للكارما Karma ومجموعة السمسكارزSamskaras التي سوف تسيّرُه (السمسكارز هي مجموعة الميول والإنطباعات الرقيقة التي تتكون منها النفس عند تجسدها في هذا العالم المادي).
إقرأ
ندوة 23 تشرين الاول 2017: "البعد الروحاني والصوفي في شعر كمال جنبلاط ومقدماته الفلسفية"
نظمت رابطة اصدقاء كمال جنبلاط في مركزها في بيروت عند الساعة الخامسة من بعد ظهر يوم الاربعاء الموافق 25 تشرين الاول 2017 ندوة فكرية بعنوان : "البعد الروحاني والصوفي في شعر كمال جنبلاط ومقدماته الفلسفية". شارك فيها الدكتور محمد شيا العميد السابق لمعهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية والدكتورة ناتالي الخوري غريب مؤلفة كتاب "بين مخائيل نعيمة وكمال جنبلاط: شاعران في معراج الصوفية" وادارها الدكتور محمد ابو علي الاستاذ الجامعي والعميد السابق لكلية الآداب في الجامعة اللبنانية. حضر الندوة حشد من المهتمين بالموضوع.
إقرأ
مئوية المعلم
أحيا اللبنانيون والعرب والمسلمون الذكرى المئوية لولادة المعلم كمال جنبلاط والذكرى الأربعين لاستشهاده على يد أنظمة الغدر وقهر الشعوب، وتتزامن هذه الذكرى مع قرار اتخذه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد أقل من سنة على وصوله إلى البيت الأبيض في واشنطن بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إليها متحدياً بكل وقاحة، مشاعر كل العرب والمسلمين والمسيحيين وكل الرأي العام الدولي وكل المؤمنين بقدسية القدس الشريف.
إقرأ
مئوية المعلم
أحيا اللبنانيون والعرب والمسلمون الذكرى المئوية لولادة المعلم كمال جنبلاط والذكرى الأربعين لاستشهاده على يد أنظمة الغدر وقهر الشعوب، وتتزامن هذه الذكرى مع قرار اتخذه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد أقل من سنة على وصوله إلى البيت الأبيض في واشنطن بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إليها متحدياً بكل وقاحة، مشاعر كل العرب والمسلمين والمسيحيين وكل الرأي العام الدولي وكل المؤمنين بقدسية القدس الشريف.
إقرأ
شريط أخبار تويتر
شريط أخبار الفايسبوك