مفهوم كمال جنبلاط للتربية والتعليم
"ان التربية الاشتراكية تركّز على بعث افكار العدالة والاخاء والتعاون والتعاضد والتضامن الجماهيري والاشتراك الاجتماعي. ويتبين لنا ان في مضمون هذه الكلمات عودة الى الغير وعودة الى العلاقة مع الغير. فللفرد مكانه في اطار الجماعة وعلى التعليم ان يسعى الى ترسيخ معنى الاتحاد والجماعية في ذهن المتعلم. والمطلوب هو ابراز الفكرة القائلة بأن المجتمع كل عضوي حيويته في تنوعه، ولكل عمل فيه كرامته ولا تفضل مهنة على مهنة: الا في تأمين انتظام المجتمع واستمراره وترقية نحو
إقرأ
كتاب "365 يوماً مع كمال جنبلاط : نازك عابد"
يغمرني شعور عميق ان أكون اليوم في هذا الصرح في مناقشة كتاب اعدته السيدة الدكتورة نازك عابد . شعور بالمؤانسة والرهبة في ان . المؤانسة ان نكون بينكم ومعكم ، بين مجموعة كبيرة من الأصدقاء ، والرهبة ان نكون في حضرة فكر كمال جنبلاط الحاضر في الجنان والعقل . بالغ الإحساس وباسترهافات المكان ، المكتبة الوطنية في بعقلين ، واشكر مديرها الصديق غازي صعب على احتضان هذه الندوة، المكتبة التي تعكس فصول من العبور من الحرب الى السلم الأهلي ، من العنف والتفرقة الى السلم الأهلي ، ومن السجن الكبير الى الكتاب اخر مساحات الفكر والحرية في لبنان والعالم العربي اليوم .
إقرأ
الذعر... وراء تكديس مليار دولار في بيوت اللبنانيين
هاجس واحد يضرب اللبنانيين في الآونة الأخيرة. إنه هذه المرة اقتصادي لا سياسي ولا أمني، وهو يتهدد لقمة عيشهم اليومية عبر تهديد عملتهم الوطنية التي يحافظ مصرف لبنان على ثباتها عند مستوى 1510 ليرات لكل دولار أميركي. وهو رقم يراه بعض الاقتصاديين «غير منطقي»، لكن مصرف لبنان (أي المصرف المركزي) مستمر في المحافظة عليه في المدى المنظور، رغم نشوء سوق موازية لدى الصرافين وصلت إلى نحو 1650 ليرة للدولار.
إقرأ
ندوة 25 ايلول 2019 : "الدولة المدنية العلمانية هي الحل لإنقاذ لبنان من الصراع الطائفي والمذهبي"
نظمت رابطة اصدقاء كمال جنبلاط، في مركزها في بيروت، عند الساعة الخامسة من بعد ظهر يوم الاربعاء الموافق 25 ايلول 2019، ندوة بعنوان "الدولة المدنية العلمانية هي الحل لإنقاذ لبنان من الصراع الطائفي والمذهبي، واقامة دولة المواطنة والمساواة والعدالة الاجتماعية". شارك في الندوة الوزراء السابقون: الاستاذ بطرس حرب، البروفسور ابراهيم نجار، والنقيب رشيد درباس.
إقرأ
مقال سياسي: الوحدة الوطنية والاصلاح
الكل من اليسار الى اليمين ومن الشمال الى الجنوب من الطوائف والمذاهب يطالب بمواقف وطنية للاصلاح وبدون استثناء، لكن البعض من الكل يفسر الوطنية على هواه ومصالحه واهدافه ويفصل الوطن على مقاسه، فيحضرني هنا كلام المعلم كمال جنبلاط في 13/4/1963 حيث قال: "لا تقوم الوحدة الوطنية بالتكاذب المشترك، ولا بالتعصب المقابل، ولا في التكتل السياسي لكل فئة من المواطنين في مواجهة الفئة الأخرى، ولا يمكن للقبول المذعن والقسري بالتعايش المشترك في ظل نظام الطائفية السياسية بأن يسمى وحدة وطنية".
إقرأ
اميركا تهرب والحرب تلاحقها
بعد كلِّ عمليّةٍ إيرانيّةٍ في الخليج، تُرسل أميركا أسلحةً جديدةً إلى السعوديّة، وتَفرض عقوباتٍ جديدةً على إيران. لا الأسلحةُ حَمَت السعوديّة ولا العقوباتُ ركّعت إيران؛ ولا هذا التصرّفُ أحيا صِدقيّةَ أميركا تجاه حلفائِها وأعدائِها. غريبٌ أنْ تكونَ دولةٌ شعارُها "الله يبارك أميركا" (God Bless America) ولا تَحمي أصدقاءَها كفاية. وغريبٌ أن يكونَ إنسانٌ رئيسَ أكبرِ دولةٍ في العالم ولا يحوزُ على وَقارِ الشعوبِ والأمم. الدولُ تتعاطى مع ترامب كونَه رئيسًا فقط، ولا تتعاطى معه كونَه أيضًا شخصيّةً قائمةً بذاتِها، وتُشرِقُ عظمةً وحِكمةً واتزانًا.
إقرأ
شريط أخبار تويتر
شريط أخبار الفايسبوك