دراسة اقتصادية: من اجل خطة انقاذ اقتصادية طارئة للبنان
اجتمعت مجموعة من الخبراء الاقتصاديّين والقانونيّين والعلماء السياسيّين اللبنانيّين في الأوّل من تشرين الثاني 2019 لمناقشة عدد من التوصيات بشأن الطرق الأنسب لمعالجة التحدّي الاقتصاديّ والماليّ الذي تواجهه البلاد في هذه الفترة. ورأت المجموعة أنّه يتعيّن على لبنان التصرّف بسرعة وحزم لتفادي الانهيار الماليّ والاقتصاديّ. فالتأخّر في معالجة الوضع قد يؤدّي إلى انخفاض حاد في قيمة الليرة اللبنانية، وبالتالي إلى المزيد من التضخّم والبطالة والفقر والتدهور في الخدمات العامّة الأساسيّة.
إقرأ
مقال سياسي: الدولة المدنية في لبنان: امل منشود وطريق مسدود
في 04/07/1959، مع انطلاقة العهد الشهابي الذي رأى فيه المعلم كمال جنبلاط فرصة لتحديث لبنان واصلاح نظامه، واقامة دولة المواطنة، وفي مقالة لجريدة الانباء، خاطب المعلم كمال جنبلاط سيد العهد آنذاك بهذه الكلمات: "اذا شاء هذا العهد ان ينجز في حقل الاصلاح الجوهري خطوة ايجابية، تذكر له، فما عليه الا ان يلبّي رغبة جماهير اللبنانيين المحرومين، حتى الساعة، من الحد الادنى لمطالب الحياة الكريمة، فلنلغ من افكارنا ومشاريعنا الأوطان الطائفية، ولنؤسس وطناً ودولة مدنية نستطيع فعلاً ان نقول عنها انها وطننا ودولتنا بما لهذه الكلمات من معنى."
إقرأ
كتاب "كمال جنبلاط والصحافة: تاريخ متفاعل مع الاحداث"
بعد الاطلاع على مخطوطة الكتاب والتشاور بين المؤلف وقيادة الرابطة، قدم رئيس الرابطة للكتاب بما يلي: من بين الاهداف التي سعت رابطة اصدقاء كمال جنبلاط الى تحقيقها، بذل كل الجهود الممكنة لابقاء فكر المعلم كمال جنبلاط حياً، وتسليط الضوء على سيرته ومسيرته النضالية والاصلاحية والتحديثية ورؤاه المستقبلية، لكي تستنير بها الاجيال اللبنانية والعربية التي لم يتسن لها معايشة ومعاصرة المعلم. ولذا، فمن الطبيعي جدا ان ترحب الرابطة بأي جهد او عمل فكري يصبّ في هذا الاتجاه.
إقرأ
شريط أخبار تويتر
شريط أخبار الفايسبوك