العدد 35 - موقفه من الاصلاح الداخلي في لبنان
موقفه من الاصلاح الداخلي في لبنان
 سنة 1948 تداعت شخصيات سياسية لبنانية معارضة لتشكيل حركة تعمل للاصلاح، وطلبت من كمال جنبلاط المشاركة في هذه الحركة، فكان له هذا الموقف كما نشرته جريدة التلغراف بتاريخ 3/12/1948
"1- يجب ان يكون لكل حركة سياسية اهداف معينة على ان تكون هذه الاهداف اقل ما يمكن واكثر ما يتفق على مضمونها الجميع: كتعديل قانون الانتخاب وتعديل الدستور واستقلال القضاء والضمانات الاجتماعية للفئات العاملة ومشروع انعاش اقتصادي يهدف على الاقل الى تخفيض اسعار المواد الغذائية وفي رأسها الحنطة.
2- ان تتجسد هذه الاهداف وان توضع بقالب مشاريع قوانين كي لا يقال "تريدون الاصلاح ولا تعلمون ماذا تريدون او لا تتفقون على ما تريدون"
3- العمل المباشر والمنظم لتحقيق هذه الاهداف، لان الخطابات والكتابات والاجتماعات لا تعدّ شيئاً مذكوراً بالنسبة الى العمل المباشر وامكانياته. ولم يذكر التاريخ ان عملاً سياسياً او اجتماعياً ذات قيمة قام ونجح في العالم بدون عمل مباشر. "