العدد 33 - رجل المهمات الكبيرة – السيد محمد يزيد (سفير الجزائر في لبنان)
رجل المهمات الكبيرة – السيد محمد يزيد (سفير الجزائر في لبنان)
 "عرفت كمال جنبلاط المناضل والزعيم والصديق عن قرب، وكنت اكنّ له عميق الاحترام كلما تعمقت في فكره الواسع واطلعت عن اسلوبه الرفيع في التعامل مع الاصدقاء والخصوم.
كان مدرسة قائمة بذاتها فكراً واسلوباً وعلاقة.
عرفت كمال جنبلاط مناضلاً وطنياً من الطراز الرفيع ، ولقد تمرّد ورفض ان يكون زعيماً طائفياً محدود المستوى رغم ان كل الظروف كانت ترشحه ليلعب هذا الدور.
كان كمال جنبلاط يعرف حركة التاريخ ويعتبر نفسه جزءاً منها، فأقدم على "خيار تاريخي" وهو ان يكون مناضلاً. ثقافته الواسعة ابت عليه ان يكون ذلك الزعيم الطائفي، فكان زعيماً وطنياً قومياً عربياً، لانه كان يعتبر ان قضية الفقراء في العالم واحدة، وكذلك قضايا الحرية والعدالة والمساواة.
كان كمال جنبلاط صديقاً لجميع الحركات الوطنية والتحررية العربية، وبخاصة الفلسطينيين، وحامل لواء قضيتهم وكل القضايا العادلة في العالم.
كان حياته الهاماً لجيل من المناضلين، ومماته رسم طريق المستقبل امام الاجيال الجديدة."