العدد 32 - لشعب فلسطين الحق في الوجود المبني على العدل والكرامة
لشعب فلسطين الحق في الوجود المبني على العدل والكرامة
 "اللاجئ له وضع دولي وهو كالفقير،؟ لا يضرب بالطائرات ولا بالمداقع ولا بسواها من الاسلحة. ونحن امتهنّا كرامة الانسان في اعزّ ما يتمثّل به الانسان، اي اللاجئ الذي ليس له وطن، ليس له خيمة تحت سقف هذه السماء. كان يفرض علينا ان نحترم اللاجئ، وان نحترم مخيمات اللاجئين. يجب ان نتذكر كلام السيد المسيح "للطيور اوكارها وللثعالب جحورها وليس لابن الانسان موضع يسند اليه رأسه." هكذا هو اللاجئ ويجب ان نعامله بروح المسيحية الكاملة. يجب ان نعمل ليتمّ لشعب فلسطين تحقيق امنيته في الوجود المبنى على الحق والعدل. "
(من مداخلة للنائب كمال جنبلاط في المجلس النيابي سنة 1973)