العدد 30 - اللغة والمخ البشري
اللغة والمخ البشري
 اللغة هي نظام للتواصل يمكننا من ايجاد رابطة بين خبرتنا ومعارفنا وتلك التي لدى الاخرين. وتعتبر خبرة التواصل اللغوي في حد ذاتها خبرة ايجابية لدى الكثير من الناس، ولذلك نجد ان الاصدقاء والجيران يتصلون ببعضهم لمجرّد التحدث، دون ان يكون هناك بالضرورة معلومات معينة يرغبون في تبادلها. ويميل الناس ايضاً الى الاجتماع في مجموعات، حيث نجد ان معظم النشاط الاجتماعي لديهم ينصرف الى تبادل الافكار والاخبار عن طريق اللغة. واذا نظرنا الى الموضوعت من منظور اكثر اتساعاً ، فاننا نجد ان اللغة تسهم في تشكيل حياتنا الثقافية بأن تمكننا من تأليف الاعمال الادبية والمسرحية والافلام والقصص والاستمتاع بقراءتها او مشاهدتها. وهي اعمال في مقدورنا تسجيلها حيث يصبح بإمكان اجيال غير تلك التي ابتدعتها ان تتعامل معها.

وتتبدى الاهمية التي نمنحها لنقل المعلومات الخاصة بالواقع من جيل الى جيل، من الناحية الثقافية ، في مقدار الوقت الذي نخصصه لعملية التعليم على مختلف المراحل والمستويات. كل ذلك يقدم دليلاً اضافياً على الدور المهم الذي تلعبه الكلمة المكتوبة في مجتمعنا. وعموماً ، يمكن القول بأننا حين ننصت للناس وهم يتحدثون فاننا ايضاً ننظر اليهم ونؤالف بين الايماءات والتعبيرات غير اللفظية المصاحبة للتحدث ولغتهم المنطوقة. وان كنا ايضاً قادرين على ان نفهم اللغة دون حضور انساني مباشر، مثلما يحدث حين نستمع الى الراديو. واعتمادنا على التلفون بل وادماننا له امر يدل عليه بوضوح شيوع اجهزة التلفون في السيارات واجهزة التلفون الخليوي المحمول. وحينما تتعطل تلك التلفونات ولو لفترة وجيزة، يشعر الناس انهم معزولون عن العالم.

وقد كانت العلاقة بين اللغة والتفكير موضع جدل بين الفلاسفة ذوي النزعة العقلية القائلين بأن اللغة تعبّر عن افكار كامنة ذات وجود مستقل سابق على التعبير عنها في اللغة. والفلاسفة الاخرين ذوي النزعة المادية القائلين بأن الفكر ليس سوى كلام غير ملفوظ، وانه لا يمكن ان يكون له وجود مستقل عن اللغة. وايا يكن، فان المخ البشري يتحكم في النظم التي تشارك في انتاج اللغة وفي فهمها على السواء. فهو الذي يحلل اللغة بفعالية ويكوّنها، وهو الذي يختزن معارفنا عن اللغة وعن التواصل. ولكي يجري انتاج اللغة يقوم المخ بإدماج الانظمة او الاجهزة اللغوية الخاصة بالنطق التركيبية والدلالية والصوتية حتى يصبح لدينا تيار مستمر من الكلام. كما يقوم المخ، عند سماعنا للغة، بتحليل عناصر اللغة التي يسمعها حتى يستخلص منها الرسالة التي تحويها.
(من كتاب "تفكيك الغاز الدماغ " – ص. 37 - 41)