العدد 26 - الذكاء والوراثة – د. انس شكشك
الذكاء والوراثة – د. انس شكشك
لاشك ان هناك صلة وثيقة بين الذكاء والوراثة، لا بل انتهت دراسات عديدة الى تقرير اثر الوراثة في تحديد نسب مختلفة للذكاء، وقد اتخذت موضوع التوائم المتماثلة وغير المتماثلة والاشقاء والابناء والآباء اساساً لاستنتاجاتها حول هذه العلاقة. فقد اخذ العلماء يدرسون المحددات الوراثية بطريقة احصائية، تعتمد في جوهرها على حساب العلاقة بين درجات القرابة ومستوى الذكاء.

وقد اوردت كل الدراسات ان كل السمات الشخصية تتأثر بالمحددات الوراثية، وان معاملات الارتباط تدل على المدى الذي تلعبه الجينات في تحديد الصفات والفروق عامة، وفي عدادها حاصلات الذكاء والفروق بينها.
وهكذا يمكن القول ان الذكاء يورّث، ولكنه لا يورّث وينتقل من جيل الى جيل، كما تنتقل الصفات الجسدية مثلاً، وانما يورّث على شكل استعداد، او على صورة قابلية تتلقاها البيئة لتعمل فيها تغيراً وتعديلاً في ضوء ما تتوفر عليه من طرائق ووسائل للتأثير.

ولاشك انه اذا تقرر نهائياً ان ذكاء الفرد تحدده المورثات فاننا سوف نقف مكتوفي الايدي ازاء ذكائنا، او ذكاء من نهتم بهم من الافراد. اما اذا كان الذكاء قدرة مكتسبة فاننا سوف نفتح الآفاق للعمل على تنمية هذا الذكاء، عن طريق اساليب التربية المثالية، والتغذية الداعمة. فالفرد حتى يرث ذكاءه عن ابويه واسلافهما يرث في الوقت نفسه ارثاً اجتماعياً معيناً، تحدده الظروف الاقتصادية والنفسية وسواها، وهو اذ يرث ذكاءه انما يرثه على شكل قدرات كامنة، او امكانات قابلة للتطور، وقابليات تخضع لحكم المحيط وظروفه الى حد بعيد. ومعنى هذا اننا ننفي عن الذكاء صفة الجمود والسكون والمحدودية، ونرى ان القدرات العقلية والقابليات النفسية قادرة على التطور والتقدم والتقهقر والتراجع تبعاً للظروف المحيطة.
(كتاب "الطفل النابغة" – ص 80 - 81)
 لاشك ان هناك صلة وثيقة بين الذكاء والوراثة، لا بل انتهت دراسات عديدة الى تقرير اثر الوراثة في تحديد نسب مختلفة للذكاء

ان الذكاء يورّث، ولكنه لا يورّث وينتقل من جيل الى جيل، كما تنتقل الصفات الجسدية مثلاً، وانما يورّث على شكل استعداد