نشرة فصلية إعلامية تصدر عن رابطة أصدقاء كمال جنبلاط
"بعضهم يستجدي الألم و يمتّع نفسه بالشقاء لكي يصل...
و لكن طريق الفرح هي أكمل و أجدى... كل شيء هو فرح... هو فرح

العدد 67

الثلاثاء 01 تشرين الثاني 2022

السلطات اللبنانية والخروج على الدستور

من اقوال كمال جنبلاط

كمال جنبلاط

في هذا العام 1969، ادى الخروج على القانون والطغيان غير الدستوري ، الى تعريض البلاد الى ازمة كبرى. فقد واصلت بعض السلطات اتخاذ مبادرات واعمال مخالفة للقانون وللدستور . فامتناع رئيس الدولة عن القبول بتشكيل اية حكومة منذ سبعة اشهر تقريبا ً وامتناع رئيس الحكومة المكلف عن تشكيل حكومته بذاته ، وتقديم مراسيم التوقيع لرئيس الجمهورية ، واتخاذ الحكومة المستقيلة صلاحيات لها لا يمكن قبولها وتبريرها دستوريا ً، واصدار بيانات غير قانونية عن بعض السلطات .

ان مثل هذه التصرفات قد اسهم ويسهم بخلق ذهنية واوضاع غير شرعية في البلاد ، ويوحى للمواطنين بضرورة الانتفاض لاجل انهاء هذه اللاشرعية العملية في التصرف وفي الاوضاع.

(المرجع: البيان الرئاسي للعام 1969 الوارد في الصفحة 201 من كتابه "البيانات الرئاسية")


الكاتب

كمال جنبلاط

مقالات أخرى للكاتب

العدد 46

الإثنين 01 شباط 2021

موقفه من نهج الحكام في معالجة القضايا اللبنانية

كمال جنبلاط


البلاد في ازمة اقتصادية وسياسية ... لا مفر من انكار ذلك ولا فائدة من التمويه والتستر .... والبلاد في ازمة اقتصادية لانها في الواقع تعاني

العدد 43

الثلاثاء 03 تشرين الثاني 2020

مشاريع ومطالب اصلاحية

كمال جنبلاط


هذا برنامج عملي في وزارة التربية الوطنية سنة 1960 . اعتبار وزارة التربية الوطنية اساساً جوهرياً في تكوين الذهنية الاجتماعية اللبنانية وبالتالي في توخيد المفاهيم الوطنية وتركيز وحدة الشعب اللبناني. وفي هذا السبيل يتوجب تعميم الثقافة وتوحيد مناهج التعليم والتوجيه التربوي العام، وان تتخذ بشكل

العدد 43

الثلاثاء 03 تشرين الثاني 2020

نافذة على فكر كمال جنبلاط - آراء ومواقف: "لبنان لا يستطيع ان يكون تابعاً لأحد"

كمال جنبلاط


لا يستطيع لبنان ان يكون دولة تابعة لأحد ، بل دولة حرة تنشر رسالة التضامن والتعاون والمساواة التامة مع جميع فرقاء العقد العربي. ويرفض لبنان كلياً سياسة التدخل في شؤون الغير الداخلية ، ولا يمكنه القبول بها خوف ان يرتد عليه هذا القبول بالتدخل بأسوأ العواقب.

العدد 43

الثلاثاء 03 تشرين الثاني 2020

نافذة على فكر كمال جنبلاط - آراء ومواقف: لبنان والحياد السياسي

كمال جنبلاط


"كان الحياد السياسي مخرجاً ممكناً للبنان السيد والمستقل، على منوال سويسرا، ولايزال البعض يحلم بذلك. والمؤسف ان هذا الحياد السياسي السلمي مستحيل تماماً في الاطار الجغرافي والبشري الراهن. ان قطب الجذب والتوجيه الجماعي الوحيد الذي لا يزال ممكناً وفاعلاً بالنسبة للبنان، هو الاسهام الفعلي في تقدم الانسان والحضارة، اي الاندماج بالخدمة ، بالتفاهم وبالتجرد، في المتحد الاقليمي ، وفي المتحد الانساني. ولكن فضلاً عما يتضمن هذا الحل للمسألة اللبنانية تجاه العالم العربي


شريط أخبار تويتر

شريط أخبار الفايسبوك