نشرة فصلية إعلامية تصدر عن رابطة أصدقاء كمال جنبلاط
"بعضهم يستجدي الألم و يمتّع نفسه بالشقاء لكي يصل...
و لكن طريق الفرح هي أكمل و أجدى... كل شيء هو فرح... هو فرح

العدد 67

الثلاثاء 01 تشرين الثاني 2022

ظاهرة الحرمان والجوع المتفاقمة في العالم

آراء ومواقف كمال جنبلاط

كمال جنبلاط

في عصرنا ، وعلى ضوء الواقع المتفاقم خطره ، اخذ كبار البحاثة في العالم يعتبرون ان مجرد تكاثر البشرية على وجه الارض، بهذا الشكل المريع ، هو بحد ذاته تلوث ، يؤدي الى اختلال توازن الطبيعة والاجناس البشرية والنباتية والحيوانية ، بما تقوم عليه من تضاد في وحدات من التكامل تغلفها وحدة تناسق الجماد والحياة الشاملة بدورها لكل مسار ولكل كينونة:"تكاثرتم حتى زرتم المقابر ". ان هذا الحدث الانفجاري السكاني هو مشكلة العصر ، ومعضلة الحضارة والانسان. وآثاره الضارة المهلكة تنجم عن مخالفة الانسان الحضاري لسنن الطبيعة القاضية بالانتشار والمحدود لكل جنس على وجه الارض. فلا يستطيع الكائن البشري ان يتنكر لهذه الشريعة، نظراً لمحدودية الارض ذاتها وبالتالي محدودية مواردها ، وعدم اكتشاف اي كوكب في المجموعة الشمسية يمكن تأهيله واعماره. وماذا يفيد هذا الامر الذي يضللنا به بعض العلماء الطوباويون، اذ انه لو صحّ، لما كان يبدل الثمن الباهظ، والذي يفوق كل تصور، المتوجب دفعه في مقابل تفادي آفات هذا الانتشار؟ّ!

ان العقل ، وهو شرعة الكون الرئيسية ، يأمر بالانضباط. فعلي الدول والشعوب والحضارات القائمة ان تلتزم بذلك ، وان تبادر الى وضع تشريعات تمنع التوالد بدون حساب الذي اضحى عملياً جريمة الغد المقبل. فأمامنا عصر للجوع مقبل يفتح شدقيه ليلتهمنا، فماذا عن العلم والصناعة والانتاج والتقدم لمواجهة ذلك؟ الاقتصاد الحديث يجب ان يحقق هدفين :

1- تحسين الاوضاع المعيشية

2- اللحاق بطفرة الابداع الخلقي المتصاعد باستمرار

(المرجع: البيان الرئاسي للعام 1974، الوارد في الصفحة 459 من كتابه "البيانات الرئاسية")


الكاتب

كمال جنبلاط

مقالات أخرى للكاتب

العدد 46

الإثنين 01 شباط 2021

موقفه من نهج الحكام في معالجة القضايا اللبنانية

كمال جنبلاط


البلاد في ازمة اقتصادية وسياسية ... لا مفر من انكار ذلك ولا فائدة من التمويه والتستر .... والبلاد في ازمة اقتصادية لانها في الواقع تعاني

العدد 43

الثلاثاء 03 تشرين الثاني 2020

مشاريع ومطالب اصلاحية

كمال جنبلاط


هذا برنامج عملي في وزارة التربية الوطنية سنة 1960 . اعتبار وزارة التربية الوطنية اساساً جوهرياً في تكوين الذهنية الاجتماعية اللبنانية وبالتالي في توخيد المفاهيم الوطنية وتركيز وحدة الشعب اللبناني. وفي هذا السبيل يتوجب تعميم الثقافة وتوحيد مناهج التعليم والتوجيه التربوي العام، وان تتخذ بشكل

العدد 43

الثلاثاء 03 تشرين الثاني 2020

نافذة على فكر كمال جنبلاط - آراء ومواقف: "لبنان لا يستطيع ان يكون تابعاً لأحد"

كمال جنبلاط


لا يستطيع لبنان ان يكون دولة تابعة لأحد ، بل دولة حرة تنشر رسالة التضامن والتعاون والمساواة التامة مع جميع فرقاء العقد العربي. ويرفض لبنان كلياً سياسة التدخل في شؤون الغير الداخلية ، ولا يمكنه القبول بها خوف ان يرتد عليه هذا القبول بالتدخل بأسوأ العواقب.

العدد 43

الثلاثاء 03 تشرين الثاني 2020

نافذة على فكر كمال جنبلاط - آراء ومواقف: لبنان والحياد السياسي

كمال جنبلاط


"كان الحياد السياسي مخرجاً ممكناً للبنان السيد والمستقل، على منوال سويسرا، ولايزال البعض يحلم بذلك. والمؤسف ان هذا الحياد السياسي السلمي مستحيل تماماً في الاطار الجغرافي والبشري الراهن. ان قطب الجذب والتوجيه الجماعي الوحيد الذي لا يزال ممكناً وفاعلاً بالنسبة للبنان، هو الاسهام الفعلي في تقدم الانسان والحضارة، اي الاندماج بالخدمة ، بالتفاهم وبالتجرد، في المتحد الاقليمي ، وفي المتحد الانساني. ولكن فضلاً عما يتضمن هذا الحل للمسألة اللبنانية تجاه العالم العربي


شريط أخبار تويتر

شريط أخبار الفايسبوك