نشرة فصلية إعلامية تصدر عن رابطة أصدقاء كمال جنبلاط
"بعضهم يستجدي الألم و يمتّع نفسه بالشقاء لكي يصل...
و لكن طريق الفرح هي أكمل و أجدى... كل شيء هو فرح... هو فرح

العدد 57

الخميس 30 كانون الأول 2021

هكذا نكافح غلاء المعيشة

مشاريع ومطالب اصلاحية

كمال جنبلاط

نأمل ان يحقق العهد المطالب الاجتماعية الكبرى والاساسية للشعب اللبناني ، وهذا لا يتم بزيادة الاجور لفئات معينة دون الاخرى . ونحن نعتقد ان اساس المشكلة لا يحل على اساس زيادة الاجور مهما بلغت ، بل على اسس رئيسية اهمها:

1- تسعير كل الحاجيات في البلاد ، وتأمين ربح لا يتجاوز 7% للتاجر . ففي كل بلدان العالم يوجد تسعيرة للحاجيات

2- هناك من ثم قضية التعليم الذي يجب ان يؤمن للجميع مجانا ، فاحتكار العلم في لبنان اصبح اكثر من تجارة

3- قضية السكن حيث يجب وضع قانون يجعل صاحب المنزل خاضعاً لتسعيرة تضعها الدولة على بيته ، والتي يجب ان لا تتجاوز نسبة 7% من تكاليف بنائه. كما يجب اعتماد سياسة انشاء مساكن شعبية للمحتاجين بأسعار معقولة تقسط على آجال طويلة .

4- قضية الادوية التي لا تزال موضع استثمار واحتكار لا مثيل لهما في العالم . ان تأميم استيراد الدواء يزيل عن كاهل اللبناني عبئاً ثقيلا طالما رزح تحته دون طائل.

5- هناك فئة من كبار الصناعيين والتجار يفرضون على الشعب تحت شعار الحماية ضرائب تصل احياناً الى 160 و 170%. وهذه القضية لا تحل الا بتدخل الدولة مباشرة في تأسيس المصانع ومشاركة الصناعيين في ادارتها وتحسين انتاجها وتصريفها.

هذه هي الامور التي تؤمن حلاً معقولاً وجذرياً لأزمة المعيشة .

(المرجع: كتابه دعوة الى الوطن عبر مؤتمرات ولقاءات ومواقف – الجزء الاول – ص. 147)


الكاتب

كمال جنبلاط

مقالات أخرى للكاتب

العدد 46

الإثنين 01 شباط 2021

موقفه من نهج الحكام في معالجة القضايا اللبنانية

كمال جنبلاط


البلاد في ازمة اقتصادية وسياسية ... لا مفر من انكار ذلك ولا فائدة من التمويه والتستر .... والبلاد في ازمة اقتصادية لانها في الواقع تعاني

العدد 43

الثلاثاء 03 تشرين الثاني 2020

مشاريع ومطالب اصلاحية

كمال جنبلاط


هذا برنامج عملي في وزارة التربية الوطنية سنة 1960 . اعتبار وزارة التربية الوطنية اساساً جوهرياً في تكوين الذهنية الاجتماعية اللبنانية وبالتالي في توخيد المفاهيم الوطنية وتركيز وحدة الشعب اللبناني. وفي هذا السبيل يتوجب تعميم الثقافة وتوحيد مناهج التعليم والتوجيه التربوي العام، وان تتخذ بشكل

العدد 43

الثلاثاء 03 تشرين الثاني 2020

نافذة على فكر كمال جنبلاط - آراء ومواقف: "لبنان لا يستطيع ان يكون تابعاً لأحد"

كمال جنبلاط


لا يستطيع لبنان ان يكون دولة تابعة لأحد ، بل دولة حرة تنشر رسالة التضامن والتعاون والمساواة التامة مع جميع فرقاء العقد العربي. ويرفض لبنان كلياً سياسة التدخل في شؤون الغير الداخلية ، ولا يمكنه القبول بها خوف ان يرتد عليه هذا القبول بالتدخل بأسوأ العواقب.

العدد 43

الثلاثاء 03 تشرين الثاني 2020

نافذة على فكر كمال جنبلاط - آراء ومواقف: لبنان والحياد السياسي

كمال جنبلاط


"كان الحياد السياسي مخرجاً ممكناً للبنان السيد والمستقل، على منوال سويسرا، ولايزال البعض يحلم بذلك. والمؤسف ان هذا الحياد السياسي السلمي مستحيل تماماً في الاطار الجغرافي والبشري الراهن. ان قطب الجذب والتوجيه الجماعي الوحيد الذي لا يزال ممكناً وفاعلاً بالنسبة للبنان، هو الاسهام الفعلي في تقدم الانسان والحضارة، اي الاندماج بالخدمة ، بالتفاهم وبالتجرد، في المتحد الاقليمي ، وفي المتحد الانساني. ولكن فضلاً عما يتضمن هذا الحل للمسألة اللبنانية تجاه العالم العربي


شريط أخبار تويتر

شريط أخبار الفايسبوك