نشرة فصلية إعلامية تصدر عن رابطة أصدقاء كمال جنبلاط
"بعضهم يستجدي الألم و يمتّع نفسه بالشقاء لكي يصل...
و لكن طريق الفرح هي أكمل و أجدى... كل شيء هو فرح... هو فرح

العدد 51

الخميس 01 تموز 2021

مشروع قانون انشاء الحرس الوطني

مشاريع ومطالب اصلاحية

كمال جنبلاط

- الاسباب الموجبة :

• رغبة في تنمية وتطوير الروح الوطنية والشعور بالمسؤولية لدى المواطنين

• صهر جميع افراد العائلة اللبنانية على اختلاف طوائفهم وفئاتهم الاجتماعية في بوتقة وطنية واحدة

• اذكاء التربية المدنية والعسكرية لدى المواطن وجعله اكثر تحسساً بالمسؤولية الوطنية والاجتماعية

• وضع حد للتسلح الكثيف ، وحل مشكلة السلاح بطريقة تسمح بالانتفاع من السلاح وانماء الثقة في نفوس المواطنين.

- المشروع:

• المادة الاولى: ينشأ في لبنان حرس وطني ، وقوامه جميع المواطنين بين سن الثامنة عشرة والخمسين سنة الذين يقتنون اسلحة حربية ، ويسجلون اسماءهم ونوع اسلحتهم في وزارة الدفاع الوطني ، حيث تنشأ مصلحة خاصة لهذه الغاية تدعى "مؤسسة الحرس الوطني".

• المادة الثانية : توضع الاسلحة المجمعة في كل منطقة او قرية او حيّ في اماكن معينة بإشراف ضباط الحرس الوطني ، وذلك تحت اشراف قيادة الحرس الوطني.

• المادة الثالثة : يحق لكل عضو في الحرس الوطني ان يتنازل عن سلاحه ويسلمه الى مؤسسة الحرس الوطني لقاء تعويض مادي يحدد فيما بعد.

• المادة الرابعة : يقوم اعضاء الحرس الوطني بتمارين دورية ، بإشراف ضباط مؤسسة الحرس الوطني ، وعلى هؤلاء الاعضاء القيام بواجب العمل التعاوني الاجباري في الارياف والقرى والاحياء في مختلف انواع النشاط الاعماري للدولة والبلديات.

• المادة الخامسة : فيما عدا المهمات الرسمية ودورات التدريب ، لا يسمح لأعضاء الحرس الوطني باقتناء اية ذخيرة ، وتكون مستودعات الذخيرة على اختلاف انواعها باستلام المرسسات المركزية التابعة لقيادة الحرس الوطني.

• المادة السادسة : تحدد مهلة معينة لتسجيل الاسلحة الفردية والجماعية في مؤسسة الحرس الوطني. وبعد انتهاء المدة ، يلاحق ويعاقب بشدة كل من ينقل او يستعمل سلاحاً غير مرخص به. ويعود النظر في جميع المخالفات لأحكام قانون الحرس الوطني الى المحاكم العسكرية .

(المرجع: كتابه "مشاريع قوانين لهيكلية الدولة وتطويرها " – ص.20 تاريخ طرحه سنة 1958)


الكاتب

كمال جنبلاط

مقالات أخرى للكاتب

العدد 52

الثلاثاء 03 آب 2021

انقاذ لبنان من معاناته وسبل تحديثه وتطويره

كمال جنبلاط


تخبط الوضع في لبنان ، في ازمات متتالية سياسية واجتماعية واقتصادية ، ناتجة عن السياسة التي اعتمدت في عهد الانتداب، وعن تخلف عهود الاستقلال الاولى عن تنفيذ مخطط اقتصادي واجتماعي وسياسي وتوجيهي يرتكز الى العلم والخبرة ، ويعتمد العدالة والمساواة والتضامن بين المواطنين ، ويتأسس على التخطيط والتصميم التقدمي المدروس. ولا

العدد 52

الثلاثاء 03 آب 2021

سيظهر التاريخ خطأ مبدأ النصف بنصف

كمال جنبلاط


بعد اعتماد مبدأ النصف بنصف في تشكيل الحكومة ، سيظهر التاريخ يوماً من الايام خطأ هذه السياسة التي انجرف اليها لبنان ، فبدلاً من الانطلاق لبناء دولة المواطنة والعدالة والمساواة ، كرّس مبدأ النصفية اعادة لبنان الى عهد التسويات غير المعقولة

العدد 52

الثلاثاء 03 آب 2021

ملاحظات على اختيار رئيس الحكومة في لبنان

كمال جنبلاط


خلافاً لما يرد في النصوص والممارسات، نرى من المناسب ان يكون انتخاب رئيس الحكومة من جاتب المجلس النيابي ، تكريماً لصلاحياته

العدد 52

الثلاثاء 03 آب 2021

اقتصاد للاستهلاك من اجل الاستهلاك

كمال جنبلاط


ان النظام الرأسمالي الاقتصادي قد تطور في الغرب الاوروبي وفي الولايات المتحدة الاميركية، بشكل خاص ، الى درجة تبدلت فيها


شريط أخبار تويتر

شريط أخبار الفايسبوك