نشرة فصلية إعلامية تصدر عن رابطة أصدقاء كمال جنبلاط
"بعضهم يستجدي الألم و يمتّع نفسه بالشقاء لكي يصل...
و لكن طريق الفرح هي أكمل و أجدى... كل شيء هو فرح... هو فرح

العدد 43

الثلاثاء 03 تشرين الثاني 2020

مع الاحداث: لبنان اليوم على طريق الجلجلة .... اي مصير

سعيد الغز

هذا الشهر ايضاً، الاحداث تتوالى في لبنان والاوضاع تتفاقم: العجز على مستوى ارباب السلطة لايزال هو السائد. البلد يسير على غير هدى: لا مال ، لا اشغال، لا كهرباء، لا محروقات، كورونا جائحة ولا دواء ولا استشفاء الا لأصحاب الثروة والحظوة. حبل انقطاع السلع الغذائية والتجهيزية على غاربه، يقابله التهريب المحمي من ذوي القدرة. كل هذا ولا اي مسعى رسمي فعلي للبحث عن مخارج وحلول، الا في الاطلالات التلفزيونية الدعائية للمسؤولين.

"ذهنية شمشونية" هدامة تحكم لبنان وتتحكم بمصير اللبنانيين، وها هي اعمدة الكيان اللبناني مهددة بالسقوط من دون اي بصيص امل بوقف الانهيار، والناس يعيشون كوابيس تلازمهم في يومياتهم مالياً واقتصادياً واجتماعياً وصحياً وحياتياً، وضمائر ارباب السلطة غائبة عن الوعي، ولا امل باستفاقة ضميرية في المدى المنظور.

فعلى الصعيد الحكومي، ما آلت اليه المبادرة الفرنسية الانقاذية يؤكد عملياً فقدان الادراك والحس بالمسؤولية لدى الطبقة السياسية الحاكمة التي ابلغت الرئيس الفرنسي ماكرون كلاما معسولاً ووعوداً براقة مفعمة بالآمال بالتجاوب مع المبادرة التي تشكل خشبة خلاص اخيرة للبنان للخروج من معاناته، ثم فجرت الغاماً تعطيليةلاجهاضها واجبار السفير مصطفى اديب على الاعتذار لعجزه عن تشكيل حكومة المهمة الانقاذية. وتحاول منع الرئيس سعد الحريري من محاولته تشكيل مثل هذه الحكومة، باعتماد اساليب التاجيل والتفخيخ والتعطيل، لاسباب وغايات شخصية وفئوية وحزبية لمواصلة تناتش الحصص في قالب الجبنة الذي فقد الكثير من دسمه.

وعلى صعيد وباء كورونا، مازالت المخاطر تزداد وسبل المواجهة والمعالجة تضيق، لقلة الموارد والامكانيات من جهة، ولعدم تجاوب المواطنين مع متطلبات الحماية والوقاية بالمستوى المطلوب.

وبدأت في هذا الشهر المفاوضات بشأن ترسيم الحدود الجنوبية بحرا وبراً، بوساطة اميركية، ورعاية اممية، ورافقها من الجانب اللبناني مواقف متباينة في الشكل والمضمون.

ففي الشكل، رفض الوفد اللبناني التقاط صور له في الاجتماع التفاوضي . وفي الشكل حرص الوفد اللبناني على توجيه كلامه الى ممثلي الامم المتحدة والى الوسيط الاميركي فقط. وفي الشكل ايضا برز خلاف بين رئاسة الجمهورية والثنائي الشيعي على تشكيل الوفد اللبناني المفاوض.

اما في المضمون، فلبنان قبل التفاوض مع دولة اسرائيل لترسيم حدوده معها، وبدا كأن لبنان الرسمي، والممانع قد تخلى عما تمسك به ، منذ قيام اسرائيل ، بوصف حدوده الجنوبية انها حدود مع فلسطين المحتلة او المغتصبة من العدو الاسرائيلي. وفي المضمون ايضاً يسعى لبنان الى الاتفاق مع اسرائيل على ترسيم الحدود، سعياً للاستقرار وفض النزاع معها، والانطلاق لاستثمار ثرواته الطبيعية في البر والبحر ، ووحده المضمون في هذه الحالة، هو المهم، خاصة وانه يأتي بمباركة الثنائي الشيعي ومن وراءه في محور الممانعة ، وفي زمن توقيع دول عربية جديدة اتفاقات سلام مع العدو الاسرائيلي.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: فلسطين ولبنان اي مصير؟

الكاتب

سعيد الغز

مقالات أخرى للكاتب

العدد 48

الخميس 01 نيسان 2021

الحكم متعثر والبلد مأزوم والتعطيل مدعوم، فبئس المصير المشؤوم

سعيد الغز


"ان المشكلة اللبنانية لا تحلّ الا على اساس وطني لا طائفي ، ومنهج حازم في آن واحد يوصل الى اقامة دولة مدنية علمانية في لبنان تصهر المجتمع اللبناني في البوتقة الوطنية ." كمال جنبلاط

العدد 47

الثلاثاء 02 آذار 2021

في لبنان وفي العالم ... صراع غير متكافئ بين الديموقراطية والديكتاتورية

سعيد الغز


في لبنان لا تزال الاحداث المقلقة تتواصل ، فعلى المستوى الشعبي الازمات تتفاقم مالياً واقتصادياً واجتماعياً وتربوياً وصحياً وامنياً والمسؤولون عن ادارة الدولة وتدبير شؤون الناس عاجزون وفاشلون وغائبون كلياً عن القيام بالمطلوب منهم . منذ اندلاع حركة الاحتجاج

العدد 46

الإثنين 01 شباط 2021

من واشنطن الى بيروت المخاطر على الديموقراطية تتصاعد

سعيد الغز


خطفت الاضواء في هذا الشهر الاحداث التي شهدتها العاصمة الاميركية واشنطن. ففي ليل الاربعاء الموافق 06 كانون الثاني 2021. انشغلت وسائل الاعلام والتواصل في مختلف دول العالم، بما تعرّض له الكونغرس الاميركي من اقتحام غوغائي عنصري متطرف، حرّض عليه مباشرة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الرافض لنتائج الانتخابات التي خذلته واوصلت الى سدة الرئاسة المرشح الديموقراطي جو بايدن.


شريط أخبار تويتر

شريط أخبار الفايسبوك