العدد 37 - موقفه من مفهوم الحرية الشخصية:
موقفه من مفهوم الحرية الشخصية:
 "تنقسم الحرية الشخصية الى قسمين:
القسم الاول منها ينحصر في ممارسة الحقوق الطبيعية التي تقرّبها جميع المؤسسات المتقدمة والاديان. وهذه الحقوق تشمل العبادة والتكتل الحزبي والتعبير الشفوي، والحق في ان يكون لنا مسكن وملك. كما تشمل حقنا في العلم والتربية الفاضلة وبمساواتنا امام العدالة وفي المعاملة امام القانون. وحقنا في الزواج وكافة الحقوق الاجتماعية والسياسية التي هي تعبير لنزعات الكائن الاساسية.
اما القسم الثاني من الحرية الشخصية فهو ذاك الذي يتعدى النظاق الفردي الى البيئة الاجتماعية، والذي يتوجب فيه ان نحترم حقوق الغير وحريات الغير. فحرية الانسان تقف عند حقوق الغير وحرية الغير، ضمن البيئة الاجتماعية التي يعيش فيها. ولتنظيم ذلك توجد توجيهات وضوابط هي من صميم هذه الحرية الشخصية، وبدونها لا تقوم الحرية الشخصية وليس لها معنى. وليس الانسان كفرد من معنى الا على اساس ارتباطه ببعض القيم الاساسية الجوهرية التي من اجل تحقيقها وجد المجتمع ووجد الانسان."
(من مقابلة له بتاريخ 2/2/1963 مع مجلة الاسبوع العربي)