العدد 35 - موقفه من الوفاق الدولي
موقفه من الوفاق الدولي
 في افتتاحيته لجريدة الانباء بتاريخ 05/07/1974 التي حملت عنوان "الوفاق الدولي: هل هو سياسة ام مبادئ" كتب كمال جنبلاط: "في الجيل الذي نعيشه، وبعد تأسيس منظمة الامم المتحدة واعلان شرعة حقوق الانسان، وبعد تركيز القانون الدولي، اننا نؤكد مخلصين ان كل سياسة للوفاق وللخلاف الدوليين يجب ان تقوم على هذه المبادئ وحدها لا على القوانين البراغماتيلية الواقعية التي عرفتها جميع الانظمة السابقة، من اقطاعية وملكية ورأسمالية في بداية نمو الفئات الاجتماعية الثرية. فالوفاق والخلاف ليس في العودة الى سياسة الاستنساب الظرفي والانتهاز الديبلوماسي والشطارة.
سياسة الوفاق نغتبط بها ونرحب بها عندما تقوم على مبادئ احترام حقوق الشعوب والافراد كاملة في جوهر محتواها.
ان الولايات المتحدة ودول اوروبا الغربية خالفت مبدأ حق تقرير المصير القومي يوم اعترفت باسرائيل. وستالين خالف ايضاً المبدأ الذي كرسته الماركسية – اللينينية – وهو حق تقرير المصير يوم اعترف بدولة اسرائيل التي لم تنفذ قرارات الامم المتحدة، لا بشأن الحدود، ولا بشأن عودة النازحين الفلسطينيين، ومنع الهجرة الصهيونية لاسرائيل.
فعودة الى الوراء، الى الحق الدولي متوجبة ومفروضة على الدول الكبرى، وعلى جميع دول منظمة الامم المتحدة."
(وردت في كتاب له "لبنان والجسر الوطني المقطوع" ص.68)