العدد 34 - التربية والشباب
التربية والشباب
 "ان التربية لا تنفصل عن كينونة الانسان، اي عن تفتح مقدوراته وتصوره شخصاً ومواطنا وعقلا متقصياً ومتفهما ومنظماً ومبدعاً وقلباً ينبض ويتحسس بأرفع مشاعر الحياة والمحبة الجامعة لها جميعاً. والشعور لا ينفصل ابداً عن العقل. فكلاهما وجه وكشف ومظهر لحقيقة الانسان ذاته، وطريق ونهج للوصول اليها. وقديماً قيل: الانسان يدرك بالعقل ويفهم بالقلب. وهذا القلب والشعور المتلازم له والمنبثق من مصدره ومن ينبوع تنزّله، يفرض العناية به والاقدام الدائب على تنميته وصقله وابراز مقاييسه ومعاييره وفق ما توحي به اصالة الشريعة الطبيعية الدفينة، وما يستنبضه العقل منها في تفاعله مع اغراض الحواس."
(مقتطف من ندوة لكمال جنبلاط في دار التربية والتعليم الاسلامية في طرابلس – بتاريخ 16/12/1965)