العدد 30 - لبنان بلد المفارقات
لبنان بلد المفارقات
 "ان كيان هذا البلد (لبنان) الانتولوجي المعنوي قائم على مزج المتناقضات وربطها وبلورتها، قائم على التناقض ذاته... هو بحد ذاته مفارقة قومية وتاريخية خاصة، وقد لا تكون الوحيدة من نوعها. وهذا المزج، هذا التناقض الذي نراه قد لا يكون الوحيد من نوعه، بل قد يكون ظاهرة الحياة، حيوية الحياة، علاقة الكينونة والصيرورة.. لان الحياة ، حياة الاجناس الحية ذاتها، بمطلقها قائمة على جمع التناقض وربطه في كل حين في سمط عقد الوجود كما تنسجم وتندرج حبات اللؤلؤ في العقد الفريد. ولبنان من هذه الوجهة ازمة دائمة ولكنه ازمة محلولة، لانها تخفي تناقضاً متبدلاً مستمراً. هكذا شاء القدر لبنان، وهكذا علينا ان نرتضيه ونرتجيه"
(من محاضرة له في الندوة اللبنانية بتاريخ 1 ك1 1956 – بعنوان "لبنان في واقعه ومرتجاه")