العدد 30 - كمال جنبلاط: وحدة العيش ... وحدة الحياة المشتركة
كمال جنبلاط: وحدة العيش ... وحدة الحياة المشتركة
 "في الاطار الجغرافي الطبيعي القائم – واقع المكان – وفي القالب المعنوي التاريخي الحضاري المتصل – واقع الزمان – كان لبنان ولايزال بالرغم من التناقضات والمفارقات والتعاكسات والتنوعات التي يتضمنها ويحتضنها، كان ولايزال يشكل وحدة للعيش واحدة، وحدة للحياة المشتركة. قد يكون في ذلك السر والسبب الذي يجعل التناقضات والمفارقات والتنوعات والاختلافات والازمات كافة تجد في النهاية لها حلاً واقعياً منسجماً وتسوية معقولة، وتأليفاً يحافظ فيه على طرفي النقيض وقطبي التعاكس في عملية تطور الحياة الحقيقية التي تجمع على الدوام بين التناقضات ثم تهدمها لتبني تناقضاً اخر اكثر انسجاماً ، ولا تذهب ابداً من نقيض كما يتصور ذلك الجاهلون لشرائع سير التاريخ ودفق الحياة . فوحدة العيش ، وحدة الاقتصاد، وحدة الحياة ، وحدة الاختلاط والاشتراك هي على الدوام الغالبة والمنتصرة. ووحدة التحسس بالمصير هي دائماً اكثر بكثير."
(من محاضرة له في الندوة اللبنانية بتاريخ 15 ك1 1956 بعنوان "لبنان في واقعه ومرتجاه")