العدد 27 - العبرة الاساسية بالنسبة الى اللبنانيين
العبرة الاساسية بالنسبة الى اللبنانيين
 ان الاحداث الحاصلة في البلدان المجاورة، ابرزت الخطر الناجم عن عدم وجود حكم مدني ديموقراطي وطيد الاركان والدعائم الشعبية، وابرزت ايضاً ان الانظمة البرلمانية المعمول بها حالياً، والتشكيلات الحزبية التي تنعكس فيها، لا تستطيع ان تشكل عنصراً تأسيسياً للاستقرار والتقدم، لانها لا تجاري نزعات الشعب وتطلبات العصر في الاصلاح، وسواها من تطلبات الجماهير، فالشعوب تتحرك بشكل اسرع من تحرك الانظمة البرلمانية والتشكيلات الحزبية وقياس الاكثرية والاقلية التي تتمجّد فيها وتتجسّد مختلف الوان الرجعية. وهذا ربما يكفي ان يفتح اعين جميع المخلصين من اللبنانيين الذين تحاول دعايات المغرضين والطائفيين والمضللين، ان تحولهم عن التفكير السويّ، وعن الشعور السويّ وعن الارادة الواضحة المتفهمة لواقع الامور وتطورها.
(جريدة الانباء – بتاريخ 7/4/1962)