العدد 25 - هذا خطر الجين النباتي على صحتك
هذا خطر الجين النباتي على صحتك
 توصلت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Molecular Biology and Evolution ونقل تفاصيلها موقع صحيفة "الانديبندنت" البريطانية أنَّ اتباع نمط غذائي نباتي لعدة أجيال من شأنه أن يرفع من خطر حدوث الطفرات الجينية وتالياً زيادة خطر الإصابة بكل من أمراض #القلب و#السرطان.
ووجد الباحثون أنَّ من يتبع النمط الغذائي النباتي لفترات زمنية طويلة عرضة أكثر للإصابة بالالتهابات بسبب التغيرات الجينية التي تحدث في جسمهم، ويعتقد أنَّ هذه التغيرات تطرأ بهدف جعل عملية امتصاص الغذاء النباتي والعناصر الغذائية المستخلصة من النباتات أسهل. ولفت الباحثون إلى أنَّ هذا النمط الغذائي يعمل على زيادة إنتاج حمض الاراكيدونيك (Arachidonic acid) المسؤول عن زيادة خطر الإصابة بالالتهابات وحتى السرطان، مما يعني أنه لدى اتباع نمط غذائي غني بالزيوت النباتية، يقوم الجين المتحور Mutated gene تحويل الأحماض الدهنية بشكل سريع إلى حمض الاراكيدونيك الخطير.
وأجرى الباحثون اختباراتهم على مجموعة من الناس النباتيين، ومجموعة أخرى ممن يتناولون اللحوم، وقارنوا في ما بينهم. وأظهرت النتائج أن من يتبعون النظام النباتي عانوا من طفرات جينية أكثر من المجموعة الأخرى، كما لاحظوا أنَّ هذه الطفرات الجينية ترفع من خطر الإصابة بالالتهابات وأمراض القلب والسرطان. وبرز أنَّ النظام الغذائي النباتي يعمل على إعاقة إنتاج الأوميغا 3 المهم لحماية القلب من الأمراض المختلفة، حيث يتم استبدال هذا النوع من الأوميغا إلى الأوميغا 6 المستخرج من الزيوت النباتية. وأشار الباحثون إلى أنَّ استبدال الأوميغا 3 بالأوميغا 6 يساهم في زيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، من هنا، يُعتبر ضرورياً أن يقوم النباتيون باستخدام الزيوت النباتية التي تحتوي على نسبة منخفضة من أوميغا 6 مثل زيت الزيتون.