العدد 22 - من هو الحاكم بأمر الله الفاطمي؟
من هو الحاكم بأمر الله الفاطمي؟
 يعتبر الحاكم بأمر الله من اكثر الشخصيات التي عرفها التاريخ غموضا. وقد اثيرت حول حياته ومماته الاقوال المتناقضة، ونسجت الحكايات والاساطير حول طريقة حكمه، والاساليب التي اعتمدها في ادارة شؤون الخلافة الفاطمية. فمن هو؟
اسمه: الحاكم بأمر الله، ولقبه بالمنصور، وكنيته: ابو علي، ولد في مدينة القاهرة سنة 375 هجرية.
والدته: "ام ولد" وتنتمي الى اسرة نصرانية قبطية، وكان والده الخليفة العزيز بالله قد تزوجها مفتتحاً بذلك عهداً من التحرر الديني. امتازت هذه الزوجة بثقافتها وجمالها، وتقدير الناس لها.
توليه الخلافة: تولى الخلافة بعد وفاة والده سنة 386 هجرية، وكان له من العمر احد عشر عاماً فقط. دام حكمه 25 سنة، وتوفي وعمره 36 عاماً.
شكله وصفاته: بنية قوية متناسبة طولا وعرضاً، مبسوط الجسم ، فارع الطول، بارز الصدر، مهيب الطلعة، له عينان كبيرتان سوداوان تمازجهما خضرة ، له صوت جهوري قوي.
عرف عنه انه كان يتمتع بالعديد من الفضائل والشرف والمثالية. الى جانب الزهد والتقشف، حافظ على القواعد الطبية والتقليل من المأكل والمشرب. تخلى عن كل مظاهر السلطة والعظمة، والغى الحفلات العامة والمآدب الكبرى. وعرف عنه انه اعطى الضياع والعقارات والاملاك العائدة للدولة لمن يتعهد بإدارتها واصلاحها واستثمارها من المواطنين., كما خفف الضرائب، وحرص على راحة الرعية ورفع الظلم.
وهذه نماذج مما كتبه عنه عدد من المؤرخين:

- قال ابن خلدون: "ان ما رمي به الحاكم بأمر الله من اتهامات بالجنون هو غير صحيح، ولا يقبله العقل السليم."
- قال المقريزي : "ان جملة القوانين التي اصدرها الحاكم بأمر الله جاءت بدافع الشعور الديني لاصلاح النفوس والاخلاق ، وتطهيرها من رذائل المجتمع."
- وقال الدكتور جمال الدين سرور: "ليس هناك ما يثبت ان الحاكم بأمر الله ذهب في مقدراته الدينية الى حد الخروج على قواعد الاسلام ."
- وقال محمد عبد الله عنّان: "لقد ظلم التاريخ الحاكم بأمر الله ، كما ظلم غيره من المصلحين. لقد كان الحاكم بأمر الله مصلحاُ على طريقته، وكان يرمي بما يصدره من قوانين واحكام الى غايات خفيت على العامة لأنها تتعلق بسياسة الدولة العليا، ومن هنا كان الريب في حكمتها وكانت القسوة في تطبيقها."
- وقال محمود عباس العقاد: "كان الحاكم بأمر الله يمنع تقبيل الارض بين يديه، ولا يرضى ان تلثم يداه وركابه. وامر الا يزيد الناس في السلام حين يدخلون عليه على قولهم: "السلام على امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته..." وهذه فضيلة قلّما شاهد العالم الاسلامي بما يماثلها لدى الخلفاء الاخرين. "
- وقال المؤرخ الالماني شتر وتمان: "ان الحاكم بأمر الله الفاطمي اعاد الى اذهان العالم الاسلامي بتقشفه ، ولبس الخشن من الثياب ، واقلاعه عن الملذات الجسدية، وسهره على راحة شعبه، سيرة الخلفاء الراشدين العظماء وخاصة جده الامام علي بن ابي طالب."
- وقال العلاّمة المستشرق دوزي: "ان قوانين الحاكم بأمر الله لم تكن سخيفة كما صوّرها لنا الرواة الذين دأبوا ان يقدموا لنا شخصية هذا الخليفة بغير حقيقتها... انما الحاكم بأمر الله اسطورة التاريخ الذي لم يستطع احد ان يفهم مقاصده او ينفذ الى واقعه."

المرجع: كتاب الدكتور عارف تامر
"الحاكم بأمر الله: خليفة، وامام، ومصلح"
منشورات دار الآفاق الجديدة – بيروت
 عرف عنه انه كان يتمتع بالعديد من الفضائل والشرف والمثالية. الى جانب الزهد والتقشف، حافظ على القواعد الطبية والتقليل من المأكل والمشرب

كان الحاكم بأمر الله يمنع تقبيل الارض بين يديه، ولا يرضى ان تلثم يداه وركابه. وامر الا يزيد الناس في السلام حين يدخلون عليه على قولهم: "السلام على امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته

المؤرخ الالماني شتر وتمان: "ان الحاكم بأمر الله الفاطمي اعاد الى اذهان العالم الاسلامي بتقشفه ، ولبس الخشن من الثياب ، واقلاعه عن الملذات الجسدية، وسهره على راحة شعبه، سيرة الخلفاء الراشدين العظماء وخاصة جده الامام علي بن ابي طالب."