العدد 41 - كمال جنبلاط كان كل هذا
كمال جنبلاط كان كل هذا
 امتزج كمال جنبلاط بالحياة وبالشعب وبالكتاب. أحيط بالصخب والضجيج، وغرق في الصمت والتأمل. أحب وابغض، احترم واحتقر، صادق وخاصم، نجح واخفق. وابداً في هذه الدوامة عقله وقلبه واحساسه، تتخالط الخيوط وتتداخل في نسيج من الافكار والنظريات والاراء، امتلأ بها تشاركه شرود الفكر، ودورة الدم، ونبض القلب، لا يستطيع تحرراً منها. جزء من حقيقته هي ـ يواظب على اعلانها وتردادها، مصراً على ان تأخذ طريقها الى الناس يحفظونها ويعونها ويرددونها.