العدد 38 - امين سر الرابطة الاستاذ سعيد الغز يتذكر الصديق الصدوق الدكتور حسن عواضة
امين سر الرابطة الاستاذ سعيد الغز يتذكر الصديق الصدوق الدكتور حسن عواضة
 بيروت في 27 ايلول 2019
الدكتور حسن عواضة قيمة كبرى فقدناها
الدكتور حسن عواضة الذي فقدناه بالجسد، بعد عمر مديد، تميز بالرأي الحر، والقرار المتجرد، والحس الوطني، والصدق والصراحة الجارحة للمرتكبين في الكثير من الاحيان، بهذا تميز الفقيد الغالي الى جانب تميزه بصلابة النضال، ونظافة الكف والتعالي عن المغريات الوظيفية والسياسية والطائفية.
عرفته في مطلع ستينات القرن الماضي رئيساً للتفتيش المالي يضرب بسيف الحق ويرعب المتطاولين على المال العام مدعوماً من الرئيس فؤاد شهاب، ومن المعلم كمال جنبلاط الذي كانت له رفقة نضال طويلة مع الفقيد.
القضاء المتجرد يشهد له، ودوره في نقابة المحامين لا يماثله اي دور آخر، فهو الذي مارس لسنين طويلة مساءلة المحامين الخارجين على ادبيات مهامهم: محاسباً وناصحاً ومرشداً.
ونحن في رابطة اصدقاء كمال جنبلاط، نعتز بأن الدكتور حسن عواضة كان في مقدمة المجموعة التي قررت الوفاء للمعلم كمال جنبلاط والعمل على خطاه والسعي لإبقاء تراثه النضالي والفكري والسياسي والاصلاحي حاضراً ننقله الى الاجيال اللبنانية والعربية الشابة التي لم تعايش المعلم، فكان عضوا في الهيئة التأسيسية للرابطة سنة 2010، واستمر عضواً فاعلاً دائماً في هيئتها الادارية، ومواكباً لكل نشاطاتها حتى آخر رمق له في الحياة.
دكتور حسن عواضة فارقنا بالجسد ولكنه باق في ذاكرتنا على الدوام رحمه الله وشمله برعايته وغفرانه.