العدد 38 - رابطة اصدقاء كمال جنبلاط فقدت ركناً كبيراً وعزيزاً الدكتور حسن عواضة
رابطة اصدقاء كمال جنبلاط فقدت ركناً كبيراً وعزيزاً الدكتور حسن عواضة
 بيروت في 9 ايلول 2019
ركن اساسي في رابطة اصدقاء كمال جنبلاط منذ تأسيسها، وعضو فاعل في هيئتها الادارية. واكب نشاطاتها وشارك في السعي الدؤوب لتحقيق اهدافها وتنفيذ برامج عملها حتى اخر رمق متحدياً تقدم العمر.
كان الدكتور حسن عواضة، رمز وفاء للمعلم كمال جنبلاط وفكره ورؤاه الاصلاحية، ناضل معه بإخلاص خاصة في مرحلتي الستينات والسبعينات من القرن الماضي.
عصامي في نشأته، وفريد في سعة اطلاعه، وسداد رأيه. نجح وتميّز في القضاء والتفتيش المالي والمحاماة، كما تميز بصلابة مواقفه الوطنية والتقدمية.
والرابطة لن تقول وداعاً للصديق الصدوق الدكتور حسن عواضة لانه سيبقى في البال مواكباً لنشاطاتها من عليائه، وتسأل العلي القدير ان يشمل الفقيد الغالي برحمته وغفرانه، ويسكنه فسيح جناته. وتتقدم من عائلته الكريمة ومحبيه بأحر التعازي، وتسأل الله عزّ وجلّ ان يمنحهم القدرة على الصبر والسلوان وقبول مشيئة الرحمن.

عباس خلف
رئيس رابطة اصدقاء كمال جنبلاط
 
 - الرابطة تتلقى رسائل تعزية بالدكتور حسن عواضة من :
السيد فايز البزري
حضرة الاخ عباس خلف.
احر التعازي. رحمه الله وادخله فسيح جناته.
الوطن يفقد رجالا كبار لا يعوضوا..
مع تحياتي.

الدكتور وحيد عبد المجيد
أتقدم بخالص العزاء لأسرة الراحل الكريم الدكتور حسن عواضة، ولرابطة اصدقاء كمال جنبلاط، والدعوة لهما أن يجزيهما الله خيرا لما قدموه لشعبها وامتهما.

السيد محمود حكيم
تأثرت بالنبآ كثيرا، وقد عايشته عندما كان مستشارا قانونيا لمعهد العلوم التطبيقية ايام المدير المرحوم يوسف ابو نادر، وكنت معجبا بعلمه وثقافته الواسعة. رحمه الله ولكم ولاهله واصحابه خالص العزاء